الأحد، 26 أبريل، 2015

التصبّغات (البقع السوداء) الجلدية أسبابها و طرق الوقاية منها.

يتغيّر لون الجلد نتيجة اختلاف كميّة الميلانين الموجوده فيه. حيث أنّ مادة الميلانين هي الصبغة الطبيعية الموجودة في الجلد و تحمي من أشعة الشمس. هنالك عدد من الأسباب التي تؤدي الى تغيّر لون الجلد منها ما يلي:

- الالتهابات الجلديّة الناتجة عن الميكروبات مثل البكتيريا (حب الشباب)، الفطريات، أو الفيروسات.
- الصدفيّة، الإكزيما و التحسّس.
- التغيّرات الهرمونية و خاصة أثناء فترة الحمل.
- سرطان الجلد.
- العلامات الخلقيّة مثل الشامات و غيرها.
- علامات التعرّض للشمس و تظهر على شكل بقع داكنة اللون (تصبّغات بنيّة أو سوداء).
- أسباب أخرى.

التصبّغات أو البقع الداكنة التي تنتج عن التعرّض للشمس لفترات طويلة يكون لونها بنّي أو أسود و غير بارزه عن سطح الجلد و قد تنتج بسبب عدم توزيع واقي الشمس بشكل كامل على البشرة مما يترك فراغات تتأثر بأشعة الشمس و يزداد تكوّن الميلانين فيها و يصبح لونها داكناً. طرق الوقاية و العلاج تشمل ما يلي:

- تجنّب التعرّض للشمس لفترات طويلة و خاصة عند ساعات الذروة.
- استعمال واقي شمس مناسب و توزيعه بشكل كامل على البشرة.
- استعمال مبيّض للبشرة مناسب مع الحرص على اتباع تعليمات الاستعمال بشكل صحيح.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكراً على الاضافة