الخميس، 18 يونيو، 2015

ارتفاع حرارة الجسم (الحمّى)، اسبابها و كيفية التعامل معها.

حرارة الجسم الطبيعية تكون في المعدل تساوي 37 درجة مئوية و قد تزيد أو تنخفض قليلاً و بشكل طبيعي حسب العمر و خلال ساعات النهار أو ممارسة الرياضة أو خلال الدورة الشهرية لدى النساء. تعتبر الحرارة مرتفعة (حمّى) اذا ارتفعت حرارة الجسم المقاسة عن طريق الفم عن 37.5 درجة مئوية. هنالك عدد من الأسباب تؤدي الى ارتفاع الحرارة مثل حدوث التهاب في احد أعضاء الجسم قد يكون فيروسي، بكتيري، أو فطري. كما قد يحدث ارتفاع في حرارة الجسم نتيجة تعرضة للسموم أو نتيجة تناول بعض الأدوية. كما أن بعض الامراض مثل الجلطة القلبية أو الدماغية أو الصدمة الحرارية (ضربة الشمس) أو الحروق أو بعض انواع السرطان قد تسبب الحمّى.

كيف يمكن قياس حرارة الجسم؟

هنالك أنواع مختلفة من موازين الحرارة المتوفرة في الأسواق و تنتشر الأن الموازين الالكترونية. تسهل قراءة الحرارة في الموازين الالكترونية و تعطي نتائج دقيقة عند استعمالها بالشكل الصحيح. يمكن قياس حرارة الجسم بأحد الطرق التالية:

- في فتحة الشرج و هذه الطريقة مناسبة للاطفال و تعطي أعلى قياس بين الطرق المختلفة و يعتبر الشخص مصاباً بالحمّى اذا كانت حرارته المقاسة في فتحة الشرج أعلى من 38 درجة مئوية لمن يقل عمره عن 65 عاماً و 37.3 درجة مئوية لمن يزيد عمره عن ذلك.

- في الأذن و هذه الطريقة تعطي قياساً قريباً لذلك في فتحة الشرج الّا أن الحصول على قراءه صحيحة بهذه الطريقة يتطلب موازين خاصة و يجب وضعها في أذن نظيفة و بطريقة صحيحة.

- عن طريق الفم. القياس بهذه الطريقة يعطي قراءات تقل عن تلك المأخوذة في الشرج بنصف درجة مئوية.

- تحت الإبط. القياس بهذه الطريقة يعطي قراءات تقل عن تلك المأخوذة في الشرج بدرجة مئوية واحدة.

يجب قراءة تعليمات استخدام ميزان الحرارة أو استشارة الصيدلي حول ذلك لضمان الحصول على قراءة صحيحة.

كيفية التعامل مع الحمّى و متى يجب مراجعة الطبيب؟

في معظم الحالات تكون الحمّى عرضية و تزول بالاستراحة و شرب السوائل خاصة اذا لم يصاحبها فقدان للشهية أو ضعف عام. يجب أن تكون الملابس مناسبة لحرارة الغرفة مع تجنب زيادة الملابس أو الأغطية في حالة القشعريرة. كما يمكن الحصول على علاجات خافضة للحرارة بعد استشارة الصيدلي أو الطبيب.

يجب مراجعة الطبيب في الحالات التالية:
- في حال حدوث حمّى لدى الاطفال الذين تقل اعمارهم عن اربعة أشهر فيجب مراجعة الطبيب في الحال.
- في حال ارتفعت الحرارة عن 39 درجة مئوية للاطفال من عمر اربعة اشهر الى سنة.
- في حال استمر ارتفاع الحرارة لأكثر من يومين أو ارتفعت عن 40 درجة مئوية لكافة ألأعمار.
- اذا كانت هنالك أعراض اخرى مثل التعب و الارهاق، عدم القدرة على التركيز، حدوث تشنجات، ألم رأس حاد، تيبس في الرقبة، عدم القدرة على المشي، ألم عند التبول، ظهور طفح جلدي، أو أية أعراض غير معروفة المصدر.
- اذا كانت الحمّى لا تستجيب لخافضات الحرارة.
- وجود أمراض أخرى مثل أمراض القلب و السكري و غيرها.

مقالات ذات علاقة:
ألم الرأس (الصداع)، ما هي أسبابه و كيف يمكن الوقاية منه؟
التهاب اللثة، اسبابه و طرق الوقاية منه.
حرقة المعدة، أسبابها و طرق التخلص منها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكراً على الاضافة