الخميس، 18 يونيو، 2015

القيء (الاستفراغ)، ألاسباب و كيفية التعامل معها.

القيء أو الاستفراغ هو عملية خروج قوي لمحتويات المعدة من الفم. قد يصاحب الاستفراغ في كثير من الاحيان احساس بالغثيان و عدم الارتياح. هنالك عدة اسباب قد تؤدي الى الاستفراغ منها ما يلي:

- الحمل و خاصة في المراحل الأولى منه.
- الشعور بتوتر نفسي أو خوف شديد.
- دوار السفر.
- التسمم الغذائي.
- التسمم بمواد كيميائية.
- تناول بعض أنواع الأدوية مثل العلاج الكيماوي.
- الجلطة القلبية.
- ارتجاج أو اصابة في الدماغ.
-  بعض أنواع السرطان.
- حصوة أو خلل في المرارة (الصفراء).
- أمراض الجهاز الهضمي مثل قرحة المعدة.
- الافراط في تناول الطعام.

كيفية التعامل مع الاستفراغ و متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب الراحة و تناول طعام خفيف على المعدة مثل السوائل و ذلك لتجنب الاصابة بالجفاف. من السوائل الممكن تناولها الماء،محاليل مضادة للجفاف، أو شوربة الدجاج مع عدم الاكثار و الاكتفاء بشرب القليل كل 10 دقائق. كما ينصح بتجنب الحليب خلال اليوم الأول من الاستفراغ. من الأغذية المفيدة في هذه الحالة الرز، البطاطا، الموز، و الخبز مع مراعاة عدم الاكثار و تناولها على فترة طويلة.

يجب مراجعة الطبيب في الحالات التالية:

- اذا كان المصاب طفلاً و استمر الاستفراغ لعدة ساعات، أو اذا كان هنالك اسهال أو ارتفاع على درجة الحرارة (حمّى).
- اذا استمر الاستفراغ لأكثر من 24 ساعة للكبار أو اذا كان هنالك اسهال أو ارتفاع على درجة الحرارة (حمّى).
- اذا كان هنالك حمل.
- ألم شديد في منطقة الصدر أو البطن. يجب مراجعة الطبيب على الفور.
- ألم شديد في الرأس و تشنج في الرقبة. يجب مراجعة الطبيب على الفور.
- ضعف عام و انعدام في التركيز. يجب مراجعة الطبيب على الفور.
- ظهور دم في القيء. يجب مراجعة الطبيب على الفور.

مقالات ذات علاقة:




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكراً على الاضافة