الأربعاء، 15 يوليو، 2015

العلاج بالابر الصينية، كيفية عمله و هل هو فعّال؟

تستعمل الإبر الصينية (Acupuncture) في علاج حالات عديدة و هي مستمدة من ممارسات للعلاج في الصين عمرها أكثر من الفي سنة. حسب الاعتقاد الصيني فان وضع الابر على الجلد في مواقع و نقاط معينية يعيد التوازن الطبيعي للجسم و يزيل الخلل الناجم عن المرض. هنالك بعض الحالات المثبت فيها فائدة الابر الصينية الاّ أن المزيد من الدراسات تلزم لتوثيق ألية عملها و لاحصاء فاعليتها في الحالات المرضية المختلفة. تتضمن ممارسة العلاج بالابر الصينية ادخال ابر رفيعة و معقمة و لا تستعمل أكثر من مرّة واحدة في الجلد في نقاط معينة حسب خريطة توضح مواقع و ضع الابر على الجلد.

ما هي الحالات الممكن حصول فائده فيها من الابر الصينية؟

- ألم الأسنان.
- الشقيقة.
- ألام الظهر.
- الام الرقبة.
- الام المفاصل.
- الام الدورة الشهرية.
- القيء و الاستفراغ الذي يحدث بعد أخذ العلاج الكيماوي.

هنالك بعض التفسيرات العلمية حول فاعلية العلاج بالابر الصينية من حيث أن هذه العملية تؤدي الى افراز مسكنات ألم داخلية في الجسم. بالرغم من ذلك فإن هنالك من يشكك بذلك و يقترح أن تأثيرها نفسي. 

هل هنالك مخاطر منها؟

من الضروي اختيار خبير في الابر الصينية موثوق و حاصل عى موافقات الجهات الصحية ان امكن. ان الابر رفيعة جداً و قد لا يشعر المتعالج بها أو يشعر بوخزة بسيطة أثناء ادخالها في الجلد. من مخاطر التعالج بها ما يلي:

- ألم وتورّم مكان الابر.
- اصابة في بعض أعضاء الجسم مثل الرئة و ذلك اذا دفعت الابر أكثر من اللازم داخل الجلد بحيث تصل الى بعض أعضاء الجسم. و لذلك لا ينبغي عمل هذا الاجراء الا من قبل خبير موثوق.
- حصول التهاب ميكروبي مكان دخول الابر في الجلد. لذلك يجب أن تكون الابر معقمة و لا تستعمل أكثر من مرّة و يتم الاجراء من قبل خبير موثوق.

لا يجوز استعمال الابر الصينية للحوامل أو من عنده قابلية للنزيف أو من لديه منظم لضربات القلب (في الحلات التي يمرر فيها نبض كهربائي خفيف في الابر).

احكيلنا عن تجربتك مع الابر الصينية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكراً على الاضافة