الثلاثاء، 14 يوليو، 2015

كيف يتم تصنيع حبوب (أقراص) الدواء.

تعتبر الحبوب (الأقراص) من أكثر الأشكال الصيدلانية شيوعاً. و ذلك لأن حبوب الدواء مقبولة الاستعمال لدى المرضى فهي تستعمل عن طريق الفم، و هي سهلة البلع في أغلب الحالات، و يمكن حملها بسهولة، و يمكن تمييزها باللون أو الشكل. بالاضافة الى ذلك فان مصانع الأدوية لديها خبرة طويلة في صناعة الحبوب و تكلفة انتاجها منخفضة. هنالك عدة أنواع من االحبوب المتوفرة في الصيدليات أهمّها مايلي:

- الحبوب المضغوطة العادية المخصصة للبلع.
- الحبوب الفوّارة. تكون عادة كبيرة الحجم و تذوّب في كأس ماء عند الاستعمال.
- الحبوب المغلّفة. تغليف الحبة يعطيها صفات اضافية من حيث اناقة الشكل أو تسهيل البلع أو التحكم بتحرّر الدواء.

تحتوي حبّة (قرص) الدواء على مادة أو مواد لها فاعلية علاجية بالاضافة الى مواد أخرى ضرورية لنجاح صناعة الحبّة. من المواد المضافة مواد تملأ حجم الحبة لتصل الى القياس المطلوب، و مواد تزيد من قدرة البودرة على التماسك أثناء الكبس، و مواد ملوّنة، و مواد حافظة، و مواد مزلقة، و غيرها. يتم تشكيل الحبّة عن طريق ضغط محتوياتها من البودرة أو الحبيبات في القالب باستعمال مكبس ضاغط. تقترب حبيبات البودرة من بعضها و تتفتت أو يتغير شكلها تحت الضغط بحيث تصبح المسافات بينها قريبة جداً فتتشكل الروابط التي تؤدي الى تكوّن حبّة متماسكة. في بعض الأحيان تكون طبيعة البودرة صعبة التماسك أثناء الكبس و بهذه الحالة يلجأ المصنّع الى تشكيل حبيبات أكبر (Granulation) من البودرة قبل كبسها. تكون هذه الحبيبات الأكبر حجماً لها قابلية أكبر على التماسك أثناء تعرضها للضغط و بالتالي تنتج عنها حبوب قوية و قادرة على تحمّل ظروف التعبئة و النقل و الاستعمال دون أن تنكسر أو تتفتت.

مقالات ذات علاقة:
هل يجوز كسر حبة (قرص) الدواء من المنتصف أو أكثر لأخذ جزء من الجرعة؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكراً على الاضافة